быстрый займ на карту с плохой кредитной историей
في الواجهة

محمد عساف: لست مغرماً وملحم بركات نصحني بالابتعاد عن النساء

ليلى
كتب بواسطة ليلى

1430212143_1

استضافت الفنانة أروى في برنامج “خليها علينا” الفنانة المصرية إيمي سمير غانم والفنان الفلسطيني محمد عساف، وتمّ التطرق معهما إلى مواضيع مختلفة.
في البداية، تحدثت إيمي عن تواجدها كممثلة لو لم تكن ابنة الفنانين دلال عبد العزيز وسمير غانم، فردت” لن أكون ممثلة، ولم تكن جينات التمثيل موجودة في العائلة، ولربما كنت أصبحت مهندسة فاشلة أو طبيبة فاشلة”.
عن دورها في مسلسل”هبة رجل غراب”، قالت إيمي: ” لم أكن أتوقع أن يحقق العمل كل هذا النجاح، لأنه عرض خارج رمضان، وكنت أتوقع ألا يقبل الناس على متابعته. إلى ذلك فإنه مؤلف من 90 حلقة؛ ولذلك أعتقدت أن الناس قد لا ينجذبون إلى مشاهدته، ولكنني وجدت أن كل نساء مصر أقبلن عليه”.
وقالت إن دورها في المسلسل ليس كوميدياً، وهذا ما جعلها توافق عليه، ولكنه صنّف عملاً كوميدياً، وتابعت” بالنسبة إلى اللوك الخاص بالشخصية، فأنا أخبرت “الستيلسيت خالد عزمي” عن تصوّري لها، وهو أكملها بـ”القرف ده”.
وعن حقيقة استعانتها بأزياء والدتها القديمة في هذا العمل، قالت إيمي: ” أنا “بوّظت” كل ملابسها. وأنا أشكرها لأنها ساعدتني على إكمال الـ 90 حلقة”.
وتحدثت إيمي عن شخصيتها، وقالت”أنا أعمل “دوشة” كل الوقت ولا يمكن أن أكون شخصية رومانسية. وفي حال أغرم بي شاب “أتخنق”، وأفضل على الشموع والورد أن نتناول “الهمبرغر” معاً”، وتابعت: “من يُرد أن يتزوجني يجب أن يحب الحيوانات لأنني أحب الكلاب كثيراً”.
عن حقيقة غرام حسن الرداد بها، أجابت إيمي: “هل أنا جئت إلى لبنان “عشان يطلعلي “أبو علي”! نحن أصحاب ونتقابل كثيراً في العمل. وحتى لو التقنيا في “كافيه” فلا علاقة للناس بنا”.
وتحدّثت إيمي عن نجاح فيلمها “زنقة ستات”، وقالت إنها تتمنى أن تكرر التجربة مع حسن الرداد، لأنه ممثل كوميدي رائع، ويوجد بيننا كيمياء في العمل، وهذا ما ساعد على نجاح الفيلم، وتابعت: “نحن سوف نشارك في مسلسل جديد مختلف تماماً عن الفيلم، وهو سوف يعرض في رمضان”.
عن رأيها بتجربة شقيقتها دنيا في برنامج “أكس فاكتور”، أوضحت إيمي: “دنيا أطيب بنت شاهدتها في حياتي، وأنا فخورة بها لأنها خاضت هذه التجربة. كانت تبدو متوترة في بداية الحلقات، بسبب رفضها لبعض المشتركين، وعندما كانت تعود إلى مصر كانت تعاني، وتبدو منزعجة جداً لأنها كانت تعتقد أنها تسبّب إحراجاً لهم. ولكنها لم تكن تتعمّد ذلك، بل هي كانت مجبرة على ذلك. ولكنها تغيّرت مع الوقت وصارت أكثر جرأة، وأنا لم أتوقع أن تكون جيدة وأن يحبها الناس، لأنها في الأساس “كويسة وجدعة””.
إيمي تحدثت عن حلمها بالتمثيل مع عادل إمام وقالت: “لا يوجد فنان لا يحبّ أن يمثّل أمامه وأمام محمد صبحي”. وعن السبب الذي حال دون استعانته بها في أعماله، بالرغم من الصداقة التي تربط بينه وبين والدها، قالت: “هو يحبني جداً. أنا فوجئت برقم تلفونه على هاتفي، وعندما اتصلت به أخبرني أن يتابع “هبة رجل الغراب”، وهذا الأمر “خضّني” جداً”، ثم توجهت إليه قائلة “أنا أحبك جداً، وأشكرك لأنك شاهدت “هبة رجل الغراب” وهذا كثير عليّ”، وأضافت ممازحة: “أنا جاهزة في أيّ وقت، وموجودة في الدقي، ويمكنك أن ترسل ورقاً أو رسالة أو أن تتحدث إلى والدي”.
الفنان محمد عساف، تحدث عن وضعه العائلي وأشار إلى أنه أخ لأربع شقيقات وشقيقين، وأنه خال وعمّ، كما أكد أنه يمكن أن يضرب شخصاً في حال تحرش بشقيقاته، وأضاف: ” أنا رجل شرقي، ولقد سبق أن ضربت شاباً عاكس شقيقتي”.
عن مراهقته، قال عساف” عندما وصلت إلى مرحلة الدراسة في الثانوية، شعرت أنني “زلمي، وصرت إعمل فيها عنطوز وجغل”، وكنت أقفز من فوق سور المدرسة مع رفاقي، وليس من فوق سور البنات. كنا نهرب من المدرسة ونعاكس الفتيات”.
عن لقائه بالموسيقار ملحم بركات، قال عساف” هو نصحني قائلاً “إياك تنغرم… بيضيّعوك”. وأنا أحاول أن أكون بسيطاً مع كل الناس، حتى مع الجنس اللطيف، ولكنني لست مغرماً الآن”.

محمد نفى خطوبته على الفتاة زينة المصري، وقال “كان هناك مشروع، ولكنه لم يتمّ”. ولكنه أشار إلى أنّ حبيبته تركته وتزوّجت بشاب آخر. ونفى أن تكون ابنت شقيق رجل ملياردير فسخت خطوبتها من أجله، كما أكد أنه لن يتزوج سوى فتاة ناضجة، وأضاف: “أنا أفهم الدنيا وأفضّل أن يكون زواجي عقلانياً وليس عاطفياً”.
وعن مقولة “ممكن بوسة” التي تلاحقه، أجاب محمد عساف” المسألة صعبة عليّ، لأنني محافظ، ولكن تحصل معي في بعض الأحيان مواقف مباغتة، وخصوصاً مع السيدات الكبيرات اللواتي يقبّلنني، ويقلن لي”نحن في مقام والدتك”.
محمد عساف أشار إلى أنه يحضّر لمسلسل تلفزيوني بعنوان “جنة ونار” من بطولة نور الشريف، مشيراً إلى أنه تدرّب على التمثيل، وطلب من القيّمين على العمل أن يجرّب “نفسه كممثل”، لأنه شعر بأنه لن ينجح في هذه الخطوة، وأضاف: “من أشرف على تدريبي أخبرني بأنني ممثل جاهز، ولا أحتاج إلى تدريب. الفنان ذواق، ويمكن أن يشارك في عمل درامي أو أن يقدم برنامجاً”.
وعمّا إذا كانت أغنيات ألبومه كلها من اختياره أم أن البعض منها قد فُرض عليه فرضاً، قال: “استمعت إلى مجموعة أغنيات، وتشاورت مع بعض الأشخاص حولها لأنني لا أحبّ أن أقدم على أي خطوة من دون أن أستشير الآخرين. في الألبوم أحببت أن أثبت لنفسي وللآخرين، بأنني أستطيع أن أغني أكثر من لون غنائي، ولذلك نوّعت بين الرومانسي والشعبي والمصري والعراقي وسواهما من اللهجات”.
أما عن حجم صورته في الإعلانات، الذي يساوي حجم صور النجوم الذين يشاركهم في الحفلات مع أن عمره الفني لا يزيد عن العامين، قال” أنا لا أشترط هذا الأمر، ولا “أناطح” أحداً. لكن من يحدّد حجم نجومية الفنان هم الناس وإقبالهم على حفلاته”.
وعن اللقب الذي حصل عليه، من خلال اختياره بين الشخصيات الاكثر تأثيراً في العالم العربي، قال”هذا اللقب يحملني مسؤولية أكبر ليس على الصعيد الفني فقط بل على الصعيد الإنساني أيضاً، بما أنني سفير للأمم المتحدة للنوايا الحسنة”.
محمد عساف تحدّث عن سبب رفض أهله العيش معه في دبي، أجاب: “حاولت إقناعهم أن يسكنوا معي في دبي ولكنهم قالوا لي إنهم يفضلون الاكتفاء بزيارتي بين الوقت والآخر. هم اعتادوا العيش في غزة ومع الجيران والأهل. أنا أنتمي إلى عائلة بسيطة جداً، “أنا ابن مخيّم” وأقول هذا الكلام بكلّ فخر”.
عن الاسم الذي يمكن أن يختاره لابنه عندما يتزوج وينجب، قال “أصدقائي كانوا ينادونني “أبو خالد””.
عن السبب الذي يحول دون غنائه في غزة، أوضح محمد عساف “الظروف السياسية والوضع العام لا يسمحان. قبل أسبوعين شاركت في نشاط مع الأونروا وغنّيت، ولكنني أتمنى أن أحيي حفلاً كبيراً في غزة كالذي أحييته في سائر المدن الفلسطينية”.
محمد عساف نفى امتلاكه يختاً وفيللا في دبي، وقال ساخراً: “أملك يختاً من ذهب وطائرة برمائية”.

 1430212143_4

1430212143_51430212143_6

اترك تعليقا