быстрый займ на карту с плохой кредитной историей
المرأة و المجتمع في الواجهة

ايلي جينر أصغر مليارديرة في العالم وجدل العصامية

إقبال المرابط
كتب بواسطة إقبال المرابط

تلقت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر البالغة من العمر 20 عاما، وهي أصغر أفراد عائلة جينر-كارداشيان، وشقيقة المغنية الشهير كيم كارداشيان، وسام شرف في الأيام الماضية. إذ منحتها مجلة فوربس في عددها الجديد لشهر غشت 2018، لقب “أصغر مليارديرة عصامية” في التاريخ، ونشرت صورتها على غلاف المجلة.

 

 

وتقول مجلة فوربس حسب ما اوردته شبكة البي بي سي  إن كايلي تمتلك حاليا 99 مليون دولار أمريكي كثروة صافية، وهو ما يزيد ثلاثة أضعاف عن ثروة شقيقتها ذائعة الصيت كيم كارداشيان.

وقد دشنت كايلي شركتها الخاصة لبيع مستحضرات التجميل قبل ثلاث سنوات، ويتابعها نحو 111 مليون معجب على حسابها على موقع انستغرام، ويُتوقع لها أن تصبح مليارديرة أسرع مما حدث مع مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك.

لكن ليس الجميع يتفقون حول فكرة أنها ملياديرة “عصامية” حقا.

وقد ثار جدل على مواقع التواصل الاجتماعي حول فكرة أن يحصل شخص من عائلة ثرية وشهيرة على لقب “عصامي”، والذي يحصل عليه من بدأ حياته من الصفر، أو بمشروع في مرآب للسيارات، على سبيل المثال.

 

قد نشرت مجلة فوربس ذلك الخبر مصحوبا بهاشتاغ “# نساء عصاميات”، والتقطت وسائل الإعلام العالمية الخبر بسرعة، وتناولت ردود الفعل القوية من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الأمر.

ويشير مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إلى الشهرة التي تحظى بها عائلة جينر، وكذلك الثروة التي تميزها، وبالتالي يرون أنه من الأسهل أن يصبح المرء مليارديرا عندما يكون أبواه من أصحاب الملايين.

 

مصادر : شبكة البي بي سي

اترك تعليقا